ربا السورية تكتب: عندما تعبر إليَّ



الولادةُ..
توبةٌ مُقدّسة
أقطع حبلكَ السّري
لم تَعد تُتقنُ العيشَ بداخلي..
سأنفضُ آلامي وأنهضُ
زَلقةٌ هذهِ الضفّة
نهركَ عميق
وأنا عطشى..فلا تستأخرَ حضني.
عندما تعبر إليَّ
لا تنسَ صلواتكَ..
الغفرانُ مهدُ الخطيئة.
تعال
بقلب طفلٍ تائهٍ..
يجدُ في حضنِ أمّه ِ.. كل الحقيقة.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق