زهير اتباتو يكتيب: محبوبتي الباكية


ما لي بيدها ممسك ساعة الغسق*** وبعينيها الدمع على ربـــــــوة سار 
أتبكي الحبيبة من وجــــد وتتيـــــــــم *** والكــــــــل لها من عبيــد وجــــــــوار 
صدقي قولي، فالكــــــــــل منـــــــــي *** عليك بغيـــــــــرة متقـــد كالجمــر بنار 
لا تبكي، لا تحزني ولا تتألمــــي *** فصدى هواك في واد العشق جار 
وأنا بين يديك عبد من الرقيــــق *** والعبيـــد لله بيــــــن الرواب والــــديار 
إن كان دمعك من حب فاتركيه *** فـي غديـــــرك مسلســلا فـــي وقــــار 
أنت القمـــر والهـــــــــلال عنـــدي *** والهــــلال يــــــــرى ليــــــــــلا لا بالنـــهار 
فأقبلي حين تتلألأ النجوم بليـل *** دامس على المـــــزهرات والصــحار 
رفقا بي يا أميرتــــــي ولا تحـــــزني *** فبكاؤك عندي مـثل السم المقطـر 
أنت العسل والياسمين والسكر *** أنت كل العطــــــر بل أريج العنبـــر 


عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق