هناء الغنيمي تكتب: عورة مجازك



بنفحة من
عطرك
تدغدغ رئتي
فأمتص روحي
التي تشربها 
جسدك
حين فككت الكلمات
كل أزرارها
كانت الشفاه
على وشك الاحتراق
تشهق كالوريقات
المبللة
في ليلة ممطرة
تدور في سمائي
والحب ينساب
أخضرا
في قلبينا
لا عاصم اليوم
من هذيان
يذيبك
سأغطي عيني العقل
وأتأرجح في ملهى
الجنون
 وحدي معك
انتبه جيدا
وأنت تنفخ
 في صحراء
أن تستر عورة
 مجازك.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق