عدنان عيسى يكتب: يوم في الوطن



كان غريبآ ذلك اليوم
فالشمس على غير عادتها خرجت مسرعة ولا اعلم ان كان قد مر علي الليل او لا ..
عقارب الساعة على الحائط لم تمكن تمشي بل كانت تركض حينها والزمن في سباق معهما ...
ربما تآمروا علي في ذلك اليوم
لم يمضي وقت طويل حتى سمعت صوت احدهم يصرخ بالاسفل
وصلت السيارة
ياالهي ما الذي يجري حتى صاحب السيارة تآمر معهم واتى مسرعآ في ذلك اليوم ..
 واما الطريق الى الطائرة فقد كان قصيرآ ولا ادري إن كان ذلك من سوء حظي او حسنه ..
وماهي الا لحظات حتى شقت الطائرة طريقها بالسماء معلنين بذلك انتصارهم المدوي..

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق