علي محمد يكتب: طفلٌ يتيم



طِفلٌ يَتيم 
يَبيعُ المَناديل
في التَقاطُع 
كَي يُطعمِ أُُخوانَه
َذات لَيلة
لَم َيبع شَيء 
جاعَت عائلِتة 
عَرض أعضائَه لِلبَيع 
َكي يُطعِم أُخوَتَه.........

ذاتَ لَيلة
لَم يأتِ الصَبي 
بائِع المَناديل 
وَجَدت رجلاً
يَحفُر 
في نَفس َمكان المَناديل 
قلت لِماذا تَحفُر ؟
قالَ في الليلَة أَلماضِية؟
طَرَدُت ذالك ألصَبي 
َواليوم أحفُراَلمََكان 
كَي أدفِن جَسَدي
مِن شِدَة أَلخزي.


عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق