ضياء مرسي تكتب: أما الآن



كأيْ..
أنثى عاشقة 
كنتُ أحمل
في..
حقيبتي 
قلم كحل
أحمر شفاه
والعديد من
أحبّك..
أما الآن
أنا لا أحمل
سوّى..
مضاد
للخيبات.


الإبتساماتإخفاء