صلاح قيصر يكتب: أرض الجروح



مجروح أنا المجروح هل من مسعف يداويني

مطعون طعنوني في الظهر ولم أجد من يواسيني                     

مقتول دمي يسيل وسيله كسيل النهر و الوديان

محصور من غدر الزمان و من الذئاب و الضبان

أنا المجروح أنا المجروح أنا المطعون أنا المقتول

هل من مسعف

أنا من ناضل و جاهد عني من كانوا يحبونني

أنا من قتل و حرق من اجلي من كانوا يعشقونني

أنا من عذب لأجلي خيرة الرجال لكي يأتوا عرت الرجال و يذلونني

هل عرفتموني .... هل عرفتموني

.أنا من مات لاجي بن لمهديي و عميروش

أنا من ضحى لأجلى العقيد مصطفى و ديدوش

أنا مجروح .أنا المطعون ..أنا المقتول

آه على زمن فات و لن يعود

و ياااليت لو يعود

أنا بلد الكرامة و العز المسروق

آنا من ابحث عن منقذي المفقود

آنا في انتظاره منذ ستة عقود

لم يأتي لماذا لم يأتي لماذا لم يأتي أجيبوني أفيدوني ....أرجوكم اخبروني

لا تقول أن قلبه قد مات أو أن الوقت قد فات

هل من مسعف ...هل من مسعف

الشعب باكم ...

الحمل رآكم

..و الضغط قاتم

إلى متى ..إلى متى ..إلى متى

أيها الحاكم أيها الحاكم الملعون

عليك اللعنة عشرة بل مئة لا أكثر... أكثر من مليون

سأصبر لان الظلم لا يدوم

سأصبر و انتظر اليوم المعود

حينها أراك تذهب و لا تعود

تذهب للجحيم لتحاسب عن فعلك الشؤم

حينها سأبتسم و ارفع رأسي من جديد

لأنني من الذهب و الذهب لا يصدئ كالحديد

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق