صادق بوكو يكتب: ماذا يحدث



ماذا يحدثُ لي؟
لا أعلم!
أستيقظ ُ كُل صَباح متبلد الإحساس ..
أشبه ُ تلك َ المقاعد الوحيدة المنتضرة احداً ما يمر ُ بها ..
أفتح ُ عيوني مع كُل شروق.. ولـَم أرى سوى 
أوراق الذكريات تطير مع مهبات الريح 
وتحل بها شوارع حنيني.!
حقاً أشبه ُ تلك َ ألمقاعد و اوراق الخريف. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق