ساره حسين الجنابي تكتب: ما عدتُ أنا بدونكَ

تلك الاحرف التي تخرج من فمي وذاك المحيط الكئيب الذي يحيطني حتى تلك الزهور الجافة واللحضات الميتة بتسارع عقارب الساعة مطلع قصيدتي ذاك وحتى الخاتمه بمخيلتي أكرهها جميعها وأكره نفسي حين أسجن داخلها متى تطلق سراح سجنك بالغياب وتعد فأنا ما عدت أنا بدونك

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق