صابرين عبد صليح تكتب: بين قصٍّ وقص



يَقُصُّ أفكارَهَا
أحلَامَها
فُضولَها وكُلَّ الإثارَة
لِيُلصِقَها
على زوايا النِّسيانِ
القَاصِية
الحَزِينَة
....
بِكَبسةِ زِرّ
يمحو كُلَّ سُطورِ
الألَقْ
ويترك فراغًا
خلف نجومٍ تضيءُ
سقفَ الحياة
تسقطُ
تخترقْ
تحترقْ
.....
مرةً أخرى
يقصُّ من مخيّلتهِ
الدّاميةِ
حربًا
خرابًا
يلصقِها على
جدرانِ
مستقبَلِها الحَانِية
فتحولُ البَسمةُ
تغريدةَ طائرٍ
مُهَاجرْ
....
بين قصٍّ
ولصق
يقتصُ من
عمرِها أيامًا
من عينيها دمعًا
من أحلامِها كَوابِيسَ
ويلصقُ على جدرانِ
عقلِه الباطنيّ
جاهليةً متوارية
تلبسُ ثوبَ غانية

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق