هـالـة حجـازي تكتب: في المقهى



طاولةٌ تتكىءُ على حائطِ الزَّمان
نَادتني إليها
جَالستُها 
تنشقتُ رائحةَ الأحبابِ بين دُخانٍ الغِيابِ

أتاني النَّادلُ في وَجههِ إبتسامة 
وفي يديهِ لائحةُ طعام
طلبتُ قلماً وورقة 
قالَ : ألا تُريدينَ شيئاً آخر سيدتي 
قلتُ :
فُنجانَ قَهوةٍ شرقي الهالِ 
شهيُ السُكر 
وشُكراً ..


عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق