كريم الشواتي يكتب: أيها الإنسان



في كل مكان وزمان..
أيها الإنسان الحجري
القادم من هذا الوطن..
أنا السلام..
أنا الكلام..
أنا شعر البطولات القديمة..
أنا المديح..
أنا الغزل.
في كل مكان وزمان..
أطل من عينيك أرى :
خطوط الطول والعرض تناديك :
هل تسمعني؟
هل أنت معي؟
أطالع أحلامك في قلبي
تغرد هاربة من قفصك..
تودع حرمانا يبكي
أحزانا تضحك.
في كل مكان وزمان..
أيها القدر المنسي
الكائن خلف هذا الوهن..
هل تقبل بي إنسانا؟
ها أنا ذا أطرق بابك..
ها أنا ذا أزوق أيامك :
أمزق بالمشرط خارطة العالم
وأرسم واحدة أخرى
بها نهر وقرى وربى..
وحنين وغرام يحكي..
ومداد يرصد تاريخا
ويسرد ملحمة كبرى..
فيها:
أكل ومعاش
ونقل سري بالمجان..
وللعشاق الهاربين من العقاب
ملاذ آمن..
فهل تسمعني؟
أيها المنفي القادم من هذا الزمن..
إني أراك تلوح من بعيد
مثقلا بحقائبك..
واقفا وسط الطريق
وتستعد إلى الرحيل.. فلا تغادر..
ابق معي
في مملكتي :
أيها الحلم الوردي
القادم من هذا الوطن.

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق