إيناسّ مسّعي تكتب: وجع الزمن

ذات يوم,
ذهبت مع خيالي أقلب دفاتر الماضي,
لأبحث عن لمسات تروقني,
لعلها ترويني و تخرجني من حزني ...
وجدت اكثر من الكثير منها,
السعيدة لكنها تذكرني بقصة حزينة في حد ذاتها ..
فذهبت أقلب دفاتر حاضري,
وجدت نفسي في زمن..
اصبحت فيه الروح تقتل قبل الجسد,
في زمن تخنق فيه الانفاس قبل خنق الملائكة لها,
في زمن ضاعت فيه المحبة و انتشر فيه الخبث,
في زمن ذهبت فيه الاخلاق وكثرت فيه المذلات,
في زمن اصبح فيه الطفل يعاني اكثر من والديه,
في زمن انتشر فيه الحب المتشبه بالحقيقة..
و ذهبت فيه الروح النقية ,
في زمن صغرت فيه العقول ..
وكثرت فيه التقاليد الخارجة عن ما شرع الله ,
في زمن اصبح لا يرى فيه النور إلا في الخيال ,
في زمن كثرت فيه المظاهر..
و ذهبت فيه التعاليم الصحيحة,
في زمن اصبح الصحيح خاطئ..
و الخاطئ صحيح ,
في زمن نرى فيه الكثير..
و نسمع منه الكثير ..
و لا زال الكثير,
" فأمنت أن  الزمن يسرق الذكريات ,ويخبئها النسيان
لكن رائحتها تبقى للأبد عالقة في ثياب الروح "


عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق