سوسن المواس تكتب: أنا احبك اكثر



كلما قلت له أحبك يجيبني.. " أنا أحبك أكثر "
لا أدري لما تعيدني هذه العبارة اعواما للوراء..لذلك اليوم الصيفي اخر ايام السنة الدراسية..
وبينما العشاق مشفولين بالوداع.. اجلس تحت شجرة بعيدة.. احاول جمع اجاباتي الصحيحة في ورقة الامتحان.. للاجابة على اسئلة امي عندما اعود..
 حينها لا ادري من اين اتت صديقتي برفقة " بصارة " وطلبت منها ان تقرأ لي كفي.. " طالعي "
وعلى الرغم من أنني لا أؤمن بهذه الخرافات.. لا ادري كيف اعطيتها مبلغ من النقود وكفي.. 
سألتني بلهجة سريعة " ايش تحبي تعرفي "
قلت.. كل شيء.. واضفت وانا انقل عيني على العشاق ومنظر الوداع امامي: 
اخبريني عن الحب في حياتي..
بدأت بتقليب كفي وقراءة خطوط يدي.. وبعد صمت اذهلني انا وصديقتي قالت:
" جبينك كأنه القمر.. وعيناك نجمتان.. وجبينه كأنه الشمس وعيناه غيمتان.. 
والقمر والشمس لايلتقيان.. وحدها النجوم.. تسمع أنين الغيم والحزن المكدس داخلها عندما تبكي..
وانتي ياذات الوجه الملائكي.. عندما تسمعي أنينها.. حاولي ألا تبكي كثيرا "
منذ عرفت قلبك.. وكلما قلت لي " أنا أحبك اكثر " 
اتذكر وصية العرافة.. فاكفكف دموعي بيدي.. وانصت لأنين الغيوم.. وأحاول ألا أبكي كثيرا.. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق