ولاء محمد يكتب: ساعات المنافي



أمسحُ غبارَ
الذاكرةِ بمنديلِ النسيان 
ثمَّ أمزجُ 
دمعي بالذكرى وأستخلصُ
جرحًا يلمعُ في المرآة ! 
يتثاءَبُ الزمن هنا 
بينما النظرات
 تغفو على خطى العابرين 
صوب المنفى 
وهذي السّاعات حُبالى
بالانتظار !