خديجة اليقوتي تكتب: الجميلات هن الكاتبات القارئات




أنت لي
ارتباطي بك لم يكن جسماني ،‬
‫كان روحاني تماماً ،‬
‫في زحام الوجوه والمجاملات المزيفة كنت أجدك في كوب قهوتي السمراء المُرة،
تنشلني من الزحام المزعج..‬
‫لم تكن حقيقاً!‬
‫بل كنت خيالياً تماماً..‬
‫أنا من رسمتك كما أشاء ويحلو لي ‬
‫حتى أصبحت تناسبني تماماً
لا تناسب غيري أبدا..‬
‫تناسب تصرفاتي ، تناقضاتي،
قسوتي و رحمتي !
عقلانيتي و عواطفي..‬
‫جعلتك تحيى بي أنا... و بغيري تَجُف وتذبل...
لأنك مرتبط بروحي..بخيالي..وليس بتفاهات هذا العالم

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق