بلال سعدي يكتب: قوية هي


لا تظهر لي عطفا لا تقول شعرا لا تنطق عشقا هي فقط تهتم داخلها عاطفة جارفة لم اجد صنفا لحبها في دفاتر ومجلدات العاشقين لم اجد شبيها لقصتها معي في قصص وروايات الاساطير القدامى والمحدثين. اهتمامها لم يكن عاديا كانت تفاصيلي الصغيرة والكبيرة منها في مخيلتها تعرف عني مالا اعرف عن نفسي احيانا ماذا اريد البوح ماذا يحزنني يفرحني ويبكيني هنا تكمن قوتها لم تفضحها الكلمات اطلاقا وتعبر عن حبها رغم سنين معرفتها بي كانت تكتفي فقط بانك جزء من شيء ما كان هذا الرمز كفيلا بان اجزم انني كنت مركز قوة على الرغم من عدم مبادلتي لها شعورها ولم افضحها يوما لاني كنت ساكسرها حتما ورغم تاكدها اني لست لها والن اكون لها يوما ما جعلها ذكية في تعاملها ..........................
لاحداهن.. كلمة شكرا وقاحة مني لك...

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق