جواد الشلال يكتب: لا أعرف ما هذا.. المعنى



 هذا الكون باهت...
يا سيدتي.. 
أشعث المفردات والقلب... ماذا تعني
الحرية
النوع
العدل
أحلام مابعد الغروب
سنابل تمتلئ... تفرغ.. تمتلئ من جديد...
 لا غلة امامنا في الصباح القادم
هل حريتي مثلا... ياسيدتي... ان
امسح  فقط 
قطرات عرق على جبين جندي جريح.. يصرخ  ( يا يمة )
او ترددين قصيدة غزل على اعلى جبل في سنجار
ربما رفوف الدموع المتكدسة هناك.. على شواطئ الاهوار.. تغريك اكثر
الكون باهت...
 محكوم بعدد قليل من الرجال.. يبتسمون امام الشاشات العملاقة... هؤلاء... ياسيدتي... رعاة قوارض... بانياب سامة.. 
مرة اخرى.. 
 شاهدت اغنية جنونية لهذا الكون... امراة.. تلبس بنطال عادة...
عرفت السر.. ساقها الايمن 
 محروق
مشوه الى حد ضيق 
ذلك يا سيدتي.. فعل قطرات تيزاب.. منحتها لها... الملائكة الجدد قسرا
اين تسير موجات الكون تلك
ألمقابر
الالهة الجدد
النواح المكتوم
الماذن 
الطائرات الورقية
الحكايا القديمة 
الصلبان المعقوفة... فترة سبات 
أكتاف الخيبة الواسعة
لا اعرف سيدتي... لماذا  اناشيد الصبر.. والدعاة لها... والرواة الدائمون... لا يجاريهم احد... كم اخشى اليوم الاخر.. انا الذي لم اكمل يومي الان..
.. باهت يا سيدتي.. هذا الكون.. 
راقبي اعشاب هذا الكون بتمهل تسير بنسق  مدهش بامعاء المدينة
تأكل العشاء الاخير بعقلية سكسونية ...وها نحن.. نغني.. نحن المتمردون.. النائمون باحضان الليل.. نتناسل كثيرا حتى عشقنا الشوارع المتموجه
الكون باهت.. يا سيدتي 
ملاحظة.. كم انا ممل... مثل هذا الكون

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

1 commentaires: