عبدالسلام القيسي يكتب: فتى حداثي



هذا الفتى العشريني ، الذي يكتب بأسلوب حداثي ، سكنته الأصالة منذ اليراع الأول ، قرأ البيان ، أثمله الرافعي ، بكى المعتمد كثيراً 

كل وطن لي مأوى ، خف بجانب النخلة_  نخلة الأموي ، النخلة الأولى _  في العدوة القصوى من المجد ، وخف هنا في بطن الصحراء ، رمل وحرب ، وبكائيات تماضر ومعلقات السبعة الذين لهم عمر اللغة 

نعم ، أنضجني الموروث ، لكن شاعري درويش ، ورقصتي زورباوية ، ثمة كٌتاب يغوصون في أعماقك ، شكسبير مثلاً ، أكاد أطير من فرط الدهشة ، وديستوفوسكي أيضاً ، أولئك يبنونك من محارٍ ولؤلؤ ، يا للقارئ ـ

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق