سوار رشرش تكتب: أنا المُنتمية إلى اللاإنتماء



مَن قالَ أنني مسيحيّة
فليعلم أنّي لا أقدّس ديانتي
ومَن قالَ أنني عربيّة
فليعلم أنّي لا أفتخر بعُروبتي
ومَن قالَ أنني إسرائيليّة
فليعلم أنّي لا أنتمي لقوميّتي
ومَن قالَ أنني فلسطينيّة
فليعلم أنّي لا أبحث عن هويّتي
ومَن قالَ أنني يساريّة
أو يمينيّة
فليعلم أنّي لا أنخرط فيما يُناقض موضوعيّتي
ومَن قالَ أنني علمانيّة
فليعلم أنّي لا أستثني منها "شريعتي"
ومَن قالَ أنني تبعيّة
فليعلم أنّي لا أتبع إلّا لِجمهوريّتي
ومَن قالَ أنني قمعيّة
فليعلم أنّي لا أمارس العبوديّة لحساب أنانيّتي
ومَن قالَ أنني نسويّة
فليعلم أنّي لا أجد بها كامل أنوثتي
ومَن قالَ أنني ذكوريّة
فليعلم أنّي لا أهوى كُلّ ما يسلبني حُريّتي
ومَن قالَ نعم للإنتمائيّة
فليعلم أنّها وهمٌ يستشيط إستقلاليّتي
ومَن قالَ أنني إنسانيّة
فليعلم أنَّ هذه هِيَ
قضيّتي ، ديني .. وهويّتي .. !

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق