ولاء محمد يكتب: مطاردة


الحربُ!
تُطاردُنا حتَّى في المنام
فتهرب أحلامنا 
مِثْل خفافيش اللّيل
نحن الجنود
الذين نرسمُ خيمات
في ذاكرةِ
العراء!

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق