وصال بلحفيظ تكتب: براءة ذكرى



أ تذكرون ذاك الزقاق الطويل                     
الذي احتضن خطواتنا الاولى 
ولحظاتنا الحلوة 
مقالبنا الجريئة                                          
وضحكاتنا البريئة                                         
أحلامنا الكبيرة 
وأمنياتنا الجميلة!؟
أ تذكرون حينا المزهر  
بالسو سن و النرجس                        
وزهور عباد الشمس            
وبذور الحب التي كنا في كل شبر نغرس
أ تذكرون الامل الذي كان في عيوننا يلمع 
والنقاء الذي كان في قلوبنا يشعشع!؟
أ تذكرون العم سعيد خفيف الظل وطيب الروح
والعمة نور بلسم لكل الجروح                 
العجوز بائع الكتب حاد الطباع 
والغجرية بائعة الحلوى التي اتعبناها حد النخاع!؟
أ تعلمون اليوم خفافيش التعاسة في حينا عشعشت 
طيور الربيع ونسماته الدافئة طريقها اليه ظلت 
النرجس اليوم في صمت يئن                      
والسوسن المسكين للماضي الجميل يحن
أ تعلمون اليوم ضجيج الاطفال في حينا ما عاد له وجود 
هدوءه بات مزعجا بلا حدود
أتعلمون العم سعيد مات                                          
العمة نور ابعدتها المسافات 
العجوز بائع الكتب غادر                                 
والغجرية بائعة الحلوى اضناها القدر!؟
ككل الاحلام الجميلة طفولتنا انتهت 
وها هنا في قلبي ذكراكم تركت 
صدى ضحكاتنا البريئة سمعي لا يفارق
وحبكم في غياهب روحي عالق
كم هي سرعة الايام مفجعة 
تسابق الرياح في جريها 
يا عقارب الزمن توقفي 
قانونك خالفي 
عودي بنا الى رحاب طفولتنا 
وهناك في حضرتها القي بنا 
ثم بسلام امضي واتركينا

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق