رانيا حجير تكتب: ومضة



وحدها الطبيعة تُترجِم لنا معنى الوفاء…  
حين تُلازم الطُيورُ الأشجار…
وتُعانق السُحُبُ الأمطار…
وتروي الورودُ النحْلَ من رحيقِها…
ويحتضنُ البحرُ مكنوناتِهِ بِكُلّ حُبّ…
نُدرك الوفاء
حين تصونُ الطبيعةُ عُهدتَها.

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق