رشيد درويش يكتب: قصيدة للزمن الميت

إني أكتب والحبر دمْ وهذا القرطاس سقمْ والسجن يا صاحبي أحب إليا... من ضجيج هذا النغمْ وهذه الرؤيا أغلال وهذه الأغلال بلدْ وهذا البلدْ... عانق حرفا وارتجف خوفا ..ومات .............................. إني أكتب وهذه الدّواة صارت مقفلةْ كهذا الحلم ..وصار صمغها جافا... كغربتنا ...أسودا كليلنا الطويل.. الطويل وهذا أنا بين الحرف والرجفة الأخيرةْ أعلن حتفي وأكفكف دمعتي الحقيرةْ وأموت

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق