شهيره كردي تكتب: سفرٌ للحَياة


يا لِرَوْعَة الطَّريق 
وَصَوْتُ السَّفر 
رافَقْتُكَ للنِّهاية ... 
تُشعِرُني أَنَّكَ مُسافِر في بَيتِكَ 
وَمُقيم في قِطار ...
بُقَع خَضراء
مَخلوقات بَعيدة لَم أمَيِّزُها
لَم أشْعر بِغُربة
الْمِشوار
فَالحَواجِز 
وَالأَسْوار
تُشبِهُ وَطَني المُقَسَّم
وَحنين إلىٰ 
فلسطين
فَأَنهار 
لِلسَّفر صَوْت
لِلسَّفر عِطر
أَشتاق لِبحرٍ
أَشتاق
لِمطار 
لِصَوت مُضيفة تَقول
سَنهبِط بَعد قَليل
لِأَرضِ
الدِّيار

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق