حسن مفهم يكتب: ألم الخمر



كيف لي ألا أخمر 
وصورها لا تفارق علو حاجبي
لقد رسمها القلب في الطريق
هنا و هناك.
أسرع خطواتي الى الأمام
فرجلاي لا يستوعبان جسمي 
وبيدي قنينة الخمر
 وزغارد منزلكم أيقضتني 
من غيبوبة الخمر
 فأرجوك ألا تقبلي على موت
بي قبولك عقدي النكاح
فها أنا على ضفف الوادي مكلول الأيدي
أتجرع هزيمتي
قتلك 
بكائي
انتحاري 
وإصرار الحياة ظئيل 
كيف لي ألا أخمر  
 والورود التي تنعمت برئحتها  قتلتني
بي أبشع الطرق رمتني 
لم تعد في أحضاني 
أخدتها الرياح من أمام أعيني
فلم يبق في سريرنا  بقايا شعرك
التى أتلاعب بها بسبابتي اليمنى 
والوسكي يلتهم بدني وذاكرتي
كي أجيب عن سؤالي..
هل في الحب لائم كي يطلق صداء الحديد 
بيني وبينك.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق