منذر حسن يكتب: ميتافيزيقيَا


الـ ميتافيزيقيَا:
أن يحكني الهواء،
وألّا تكونَ الأخبار عن أشيائكِ الـ نَسيتها معي
كالتفاتةٍ،
أو مكانِ خاتمٍ،
أو قبلةٍ،
أو
كلتا يديكِ في يدي.
.

كما
وخيِّل لي:
أنَّ الحرب ستنتهي غداً،
وأنَّ السَّاسةَ لا يكذبون،
أو أنّكَِ تصدِّقينَ
شاعرا
لا يكتب الشّعر لكِ.
.

هل تصدّقين؟
بدفء أصابعِ كفِّكِ اليمين في يدي،
بصورتك
أمامي الآن،
بعطركِ يغمرُ المكان،
إن قلت: 
لا أحبكِ.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق