حسان الناصر يكتب: ص.ب الازلية الاخري


وَفِي انّفاسِك عِندمَا 
قَالت :الارّضُ لَا 
قَاومَت اقَدامُ الغُزّاة
بُقعَةُ الزّيتِ 
فِي وَجه النّهَر 
كَانْت تَعكسُ إِلبُوم الصّور 
العَابرَة 
تَقعُ عَلي رُفاتِنا مُدُنَكُم 
كَم شّاهِداً ابْتلعتهُ هَذه الطّرُق 
ابعِدو عَنا قَليلاً 
لنَسّترِيح فِي بَرزّخِنا 
ونَتنفَس الغيَاب 
فِي فَراغِ اجْداثِنا 
ونَقتاتُ الازّليه البَيضَاء
فِي نَشّوة كالحَاضِرين 
ونُداعبُ ذِكرياتِنا 
فِي رُفوفِ الوَقت 
ونَتحدثُ عن المَقاهِي 
والحَبيباتِ الاوَائل 
فِي سُكونٍ وانسّجامٍ تّام 
وَنرسِلُ لهَن بَرقِياتُ التعازِي 
وَنُقابلُ القَادمينَ بهَا 
فَلا بَريْدَ هُنا 
او مَحابِرَ 
لِنسّتَعِيرَ اقْلَامَ جِيراَنِنا 
وَلا نَمتَلِكُ عَنوَاينَ 
لنتلقَي تَهَانِي 
ذِكرّي وَفَاتِنّا 
هكَذا نَبدُو 
فِي حَالنَا 
كُتباً قَديمَة 
فِي رَطُوبةِ المَبنّي 
وارَاشّيفَ للحِكايّاتِ 
هُنا 
نَفتقدُ رِفَاقِنا  
يَومَ كُنّا 
نتَجُالسُ حَول مَائده العَشّاء 
وَصوتُ الاغنَياتِ حَميمةً 
فِي عُروقِ اَكوَاب النّبِيذ  
قُبلُ تحّت الجّسرِ 
بَين عَاشّقيّن 
مِن جَمْعِية ِ المسّرح 
واثوابُنا المُعلقة
فِي سّكن الجّامِعة 
دَندناتُ اوتَارِ المُغنِي 
عَزفةٌ ايّقاعيةٌ ورثّناهَا 
مِن اَزّقة الحَي القَدّيم 
لوُحَاتُ المَعرضِ الفَنّي 
يَوم انْ رسّمنا معَاركَ التّحرِير 
واحتَفلّنا بافْتتَاح مَرقصِ البَاليّه 
ومنَاقَشّاتِ طُلاب اللغَة عَن نَظمِ
الرّواياتِ الحَديثَة و الادَب 
هُنا فِي بَرزَخِنا 
نَجلسُ فُرَادى لا جَماعَات 
لكُل فَرد مِنا قِصةٌ يُرويها للسّابقِين 
لا احَد يَقطَع سّردَك 
او يُشويهُ صَوتّك
هنَا 
انّت وَحدّكَ 
لا قُيود تُكبلُ السّامعِين عنّك 
او تحَاول تفْسيرَ الكَلام بِدلالة اخُري 
لتُنتجَ مَا يُشويهُ المَعني 
فابْعدو عَنا 
مُدنكم ودَعُو شَواهدُنا 
تَستقبلُ اشّعه الشّمْسِ
ولو لِمَرةٍ
فابْعدُو عَنا 
مُدَنكم.
او انْقلُونا 
لنَستمتعَ بالازّليةِ 
وَغادِرُونا

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق