هيلانة الشيخ تكتب: مهاترات



لن أخاطب الجدران بعد اليوم، ولن أبكي في خلوتي، لن أدعّي القوة وأرتدي حزامًا ناسفًا حول ورمٍ تفحّش في سرتي.
لن أتوارى في بنطالٍ ضيّقٍ يؤلمني ويخدش مؤخرتي، وحمّالةٍ باليةٍ وكعبٍ عالٍ يعرقلني فأسقط في السهوِ الحلوِ تستجرحُ أصابعي فأحجبها بجوربٍ مثقوبٍ مخزٍ.
لن أحبس صرخاتي كلما انتشيتُ من أحلامي الفاجرة أو توجّعت من فضلاتي اليابسة اليائسة.
لن أصبغ الشيب ولن أطلي أظافري فما عاد يجدي هذا التلوّن وجلدي تنحّس من كثرة الضرب والحب أيضًا.
لن أتجرع شريطًا من الفاليوم كلما اكتشفت خيانةً أو فاتني موعد الطائرة أو فقدت بالونًا ورديًا شق عليّ نفخه بالهيدروجين اللعين.
لن أبحث في خزانتي عن مسروقاتٍ فقدت قيمتها عندما فقدتُ صاحبها.
فقط سأحتفي بما تبقى لي في هذا العالم الأزرق المؤرَّق المؤرِّق.


عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق