شيخة حسين حليوى تكتب: يصغر العالم فجأة


يصغر العالم فجأة
يصغر
(لم أركله بعد من مسافة صفر)
جويس، بوكوفسكي وبعض الشعراء الزنوج يحومون كذبابة تشيطنت
حول جدولي اليوميّ. 
يا سفلة! 
أين كنتم قبل عشرة أعوام وأنا مشنوقة بين المطبخ والسرير؟
لم يعد مخجلا أن تدخل الأدب من باب الطبّ النفسيّ والشيزوفرينيا.
وإدمان الدهشة حالة تراوح بين المرض النفسيّ والرّغبة الملحّة في تعريّة الشجر 
والشارع
والقفز من الطابق السّابع. 
يصغر العالم حين ينشر الكتاب بمصادقة من عشرة أطبّاء نفسيين 
ولجنة فحص سبل مكافحة المخدّرات.
يصغر أكثر حين تصير أسماء العقاقير النفسيّة نصّا 
مفتوحا مع الشرطة والناشر الجشع.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق