منتهى فردوس تكتب: نجمتان وليل


نجمتان وليل 
هذا ما تبقى لي في غيابك 
أنت أتعبك الأمل 
وأنا الغارقة به حد الثمالة 
أزرع الشوك  دربا لنسيانك 
 لينبت وردا على عتبات انتظارك..
أعلم أنك لن تاتي 
لكن القمر يشير لك 
بقع الكلمات على سرير الورق..
تركت قصيدة بياقة مفتوحة
 تنادى الحمام ليسكن حلمك 
قلمك المتروك على طاولة الندم 
ليتني امتلكته يوما.. 
سأكتب شفاه بلون أحمر
تشي بالنار في براكين خامدة،
بحيرة بدوائر  مرتبكة
توحي بأنها ابتلعتني، 
حكومات تتظاهر بالعمى 
كجيفة لم تلبس ترابا كغطاء يليق بآخرتها... 
(لا إله لكتب 
تعرج آياتها بأنبياء لايأبه لهم )
عيون الشجر عمياء 
أذن الريح صماء 
لسان النهر أخرس 
وطني الغائب خلف شعارات
قطعت وعدا للشمس 
حتى أحرقتنا..
نجمتان و ليل 
ابتسم لعجزي.. 
نموت ( بردا وسلاما! )
 مشروع موت ( بلادي الله حاميها !)
بلا نجوم..
يستمر الليل وغيابك. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق