رفعت صالح يكتب: أمّي وأبِي أنا



هو صمتُ الليل
يحاورني..
يفقدني عقلي
يغتالني..
برصاصةٍ من حنين 
بقلمٍ من قهرِ الصابرين

يسلبُ الروحَ أحياناً
يعودُ بالعمرِ زماناً
يجلبُ الحيرةَ مكاناً

أنا لستُ أنا يا أبي
في غمرةِ البلاد 
في زحفِ الأحزان
وقتلِ العباد...

أنا يا أمي ابْنُ الشجرة
زرعها جدّي من فَوْرة
جدي مات يا أمي
وفي قلبه حَسْرَة...

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق