محمد بركات يكتب: عبثُ المرآة


هناك 
قاب بعديّنِ،
في مرآةٍ واحدة.
قبالة شبهِ المكان،
وأفئدتي. 
ألوح بعبثي،
ف
تبسطين ذراعيك على سبيل العناقٍ.
مثلما 
أمدَّ عَزّمِي تماماً.
ويطأَ القلب هاجسٌ ما، 
فينكره الحدس.
هناك 
وبنفسِ المبادرة 
أصِلّ بعد الحب.
ككل الذين يسلكون العاطفة 
على غير هدى
ولا أحد في انتظاري. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق