شهيرة كردي وكنان عمار يكتبان: بحر النغم


نَـآرَيْـن ..

صَرختُ أَينـكِ .! ، ردَّ الصمتُ لي أيني  !
أكنتُ أبحثُ عن عينيِّ فـي عَيـْنِي  ../

لَمْ أنتبه لحصـونِ آلـذآت  .. / إِذْ فُتِحَـتْ حتى وجدتـكِـ تَخْتاليـن مَـآ بَيني  

‏يَآ فتنةً كُلـمآ مَـرَّتْ بقافـيةٍ
فـي الروح ، تصلِبُني مَـآ بيـن شطرينِ ../

فقبلَ عينيكِـ لآ بابٌ يؤرخني
و الآن أفتحُ للتاريخِ بَـآبَيـنِ  ../

وَقَبل ثغركِـ لَمْ أَسْمَـعْ .. بَـــ آخِرَةٍ جَنَّـآتهـا أُزْلِفَتْ فِـي شَكل نَـآرَيْـنِ  ../

غَريـبُ أرضٍ أَنَـآ ، قَـدْ جِـئتُ مُلتَجِئـاً بِـأَرضِ حُبـكِـ فاحميني مَـن البَينِ ../
لآ تتركيني فَمَـآ فِـي خَـآفقي سِعةٌ ، حتى يكون غَريبـاً بين أَرضَيـنِ ../ 

إِذآ وقفـتُ أَرى عينيكِـ رَآحلـةً ، وقفـتُ وقفـةَ صَخـرٍ بيـن نهرَينِ ../

‏عينآيَ نضّاختا شَوقٍ.. وإن نضبَت
ففي فؤاديَ نضخٌ.. دونَ عَيْنَينِ ../

شَـوقٌ عَلى القرب يكفي  كي يطيحَ بِنآ  .. 
فكيـف يصنع قلبٌ جَـرَّ شَـوقيـنِ ../!

يُسْـرَانِ فِـي كـل عُسـرٍ ، قَآلَ لِي وَتَـرٌ .. إِلآ  آلمحبـةَ ، يُـسْرٌ بَيْـنَ عُسـرَينِ ..

كنان عمار
.
صَرَخُتُ ... وَجَدتُكَ
بَعدَ أَن حِرتُ بَِينَ سَطْريْن 
كِنان ... أَنْتَ المُعجِزَة 
بَينَ تَوَقُّفِ نَبْضٍ 
تَصْحو بِقَلبَين 
كَأنَّ حَياةً لا تَكْفي 
فَتَمْلُك حَياتَيْن
لِكُلِّ شاعِرٍ مَعنىٰ
وَلِشِعرِكَ مَعْنَيَيْن
يَتْبَعهُما صورَة
لإِثْنَين
لِلَوْنَين 
أَسْوَد وَأَبيَض 
فَاحْذَر الأسْوَدَين ../

شهيرة كردي.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق