الباهي شعباني يكتب: ذكرى الغياب



في ذكرى النسيان 
ساعتي تشير إلى غيابك 
لا تعتذر 
واحذر أن أن تسأل 
فلا ذكرى عندي إلا نسيانك 
في ذكرى غيابك 
الوقت يمر لا محاله 
وظل الزمن ثابت 
ينتظرني أن نخطو معا 
أن يخون الوقت الزمن 
حينها لا ينفع إعتذارك 
في ذكرى غيابك 
ما نفع الشاعر 
وقد صلبو القصيد 
هنا حيث الساعة تشير لك 
سقط حرف من الأبجدية 
تجرد من الكلمات 
تاركا نقصا في اللغة 
أتكأ على جدار المعنى ونام 
هنا حيث رائحة الغياب 
فتحت سجن الذاكرة 
تحررت حماقات 
وهربت صورا كانت منسية 
وما ظل سوى السجان

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق