أسامه عجلان يكتب: عاطل عن العمل



تأكد من أنك ستكون كذلك 
بأي لحظة "
نعم إذ رفضت أن تكون ضمن أولئك
القطيع "
أينما رحل بهم الراعي رحلت معه "

نعم ستكون كذلك 
عندما ترفض أن تستخدم ضهور 
الضعفاء سلم لك للوصول إلى 
الذل الذي وضعوا أنفسهم به  "

عندما تعامل ألله في عملك
وترضي ضميرك "
مؤكد ستكون عاطل عن العمل"
كل ما يريدونه منك هو القيام
بواجباتك تجاه العمل على أكمل وجه "
ولكن حذاري حذاري أن تطلب
حقاً من حقوقك"
فبهذا يكون القطيع يمشي في طريق
وأنت تمشي بطريق آخر "
وهذا الشيء أبدا لن يرضي الراعي"

وأول خطوة يعملها هو أن يطلق كلبه عليك
إعتقاد منه أن نباح الكلب يوقفك  
كن حذرا يا صديقي "
إذ سمعت نباح الكلب أعرف أنك 
في الطريق الصحيح 
وإذ وجدته يتبع خطواتك 
إياك ان تحاول الهروب 
بل استمر وتابع خطواتك 
بكل ثبات 
الكلاب من طبعها تخاف الاسود "
ولم نسمع بيوم أن كلب يطارد أسد...!

كن على يقين يا صديقي
إذ تنازلت عن حق من حقوقك 
سلسلة التنازلات لن تتوقف
إلى أن تجد نفسك
مسلوب الكرامة والحرية 
إياك ثم إياك ثم إياك والتنازل "

لا تكن أنت الذي يشتري  
  العبودية بعرق جبينه "

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق