ناريمان ابراهيم تكتب: سلمت يا حبيبي



أين تراتيلي التي علقتها على صدرك...
أين انصافي الغائرة فيك..!!
  وأنا أحط على كتفك غمامة  
تطرق باب لهفتك
اتركلي يداك كصفحة 
 علني أقرأ منك في سطورها السلام
وأهديك سلام لقلبك ال دونه أتصحر
ال دونه تراني جدباء أتذرى
 تحملني الريح 
وأنت قطرة الغيث الوحيدة بها أرتوي 
فتزهر حقولي بيلسان 
ودحنون واقحوان 
وتخرج الشمس من ليل عينيك طواعية
سلمت يا حبيبي 
وسلم صوتك 
 كلما اتنفسه 
يبعث فؤادي حيا. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق