أميّة عنتر تكتب: ها حبيبي



ها حبيبي.. 
هاتِ يدكَ..
تعال لنزهةٍ في الإحساس
نهربُ من عالمٍ أغرقنا بالهمّ
نصنعُ معاً خيمةً من غيم
تعالَ نتحسسُ الحياةَ بقلبينا
نكسرُ قيودَ الظّروفِ وسدودَ العقول
تعالَ حبيبي ..
إحكِ لي حلماًعن الورد
عن الكوخِ عن الدّرب
تعالَ نصنعُ قصّةَ حبٍّ هنديَة
نغرقُ في مياهِ شلّالٍ نديّة
تعالَ نصرخ نبكي نرقصُ فوق الزّهور
نوقف ُ نزفَ الألمِ نقاوةً للصّدور
أُدنُ حبيبي ..
ضمّني كطفلةٍ وغنِّ لي
خُذني بين ذراعيك راقصني
أخبرني أنّك لا زلتَ تحبُّني
ولتشهد غاباتُ العشقِ  نعيمَ عُمريْنا

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق