سلمى دوب تكتب: حتى الشمس تذبل


عندما كنت صغيرة..
كانت الأحلام كونِي 
كنت طول الوقت ألهو بين أشيائي الوثيرة 
كان لي بيت صغير وعروس خشبية 
ذاتُ شعر لولبيٍ وعيونٍ عسلية 

 كنت ألهو..
كنت أغفو حين أتعب 
لم أبالي أين أغفو 
كنت أصحو في سريري بين ألعابي الكثيرة 
عشت في قصر كبير كنت فيه أنا الأميرة 

عندما كنت صغيرة..
كان لي شعرٌ طويلٌ، كان شعري شبه أشقر 
وعيونٌ لامعاتٌ 
ليس فيها الدمع يعبُر 
كنت أحلم.. كان حلمي "حين أكبر"

وكبرتُ
 صار شعري داكنًا ليتَه مازال أشقر 
صار أقصر، عن سنين العمر عبَّر 
كيف مرت!؟ لستُ أذكر 

وكبرتُ
صرتُ أطول 
صرتُ أجمل، ليتني مازلت أصغر 
وتغيَّر كل شيءٍ في تغيَّر
صارت الآلام أكبر 
لم أعد أغفو لأحلم صرت طول الليل أسهر 
وجُرحتُ وخُذلتُ وذرفتُ الدمعَ أشهر

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق