زهير اتباتو يكتب: من عجائب الزمان

من عجائب الزمان: من عجائب الزمان وطرف الوقت والمكان أن كنت أنا وأنت بنفس الأوان على موعد مع حب وعشق... ليس ككل ما عرفه العشاق والحسناوات الفتان التقت نظراتنا وقلوبنا وفؤادي على نار الهوى ملآن سمعت منك أحاديث الهيام وكان لردي فيه غنة المجانين وموسيقى العاشق الولهان راقبت حركاتك تصرفاتك... لمساتك... فتمثل البرهان أننا في كأس الحب غريقان صارحتك وما الصراحة إلا أمل سيهان بعد أن علمت أنك لغيري خلة منذ آلاف الأزمان وإن كان عقلك وروحك لي أنا وحدي مسلمان أرخيت راية الأمل وعمرت مدفعي الجوعان بذخيرة البكاء والصراخ كأنني طفل من فرط الألم جوعان وأطلقت صرخة سيزيفية لعل... لعل... القدر لي صاغ، سمعان وبقييت أمقت حظي لكل عابر.. على طول الدهر والأوان..

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق