مريم المحمد تكتب: اعترافات للمساء



اعترافات للمساء
وأبرز إنجازاتي كتابة النصوص الرذيئة
وشراء ملابس جديدة
لا أعرف كيف سأرتديها 
كالبلهاء أضحك في المحن وأبكي بكل فرح
تغتالني كلمة 
ولا تجرحني رصاصة 
بعمر الياسمين أحيا 
وبأحلام الكهول.. أحتضر 
أخبئ النهر في عيني 
والقلب هطل صموت 
أنثر وهج القصيد في مجاهلي
وأجمع حمم كلماتي وأجمعني 
أتناثر.. والرأس لاينتمي لي 
في هذا الفرح الفوضوي أعترف؛ 
أعترف بمحاولة نقش 
وجه جديد فوق ملامحي  
كنقش دمشقيتي  
على كتف.. جميلة

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق