خالد البراح يكتب: قَابَ حظي أو أشقى



أسـْتـَقبـلُ مِـرْآتي..
وبدَمْعتيْن ِ طريَّـتيْن ِ
أمْسَحُ عنْ وجْهي
كلَّ مَا علِـقَ بهِ 
منْ تلكَ الليْلةِ الفارغةِ
إلا منْ بعْض ِ الشَّهَقاتِ
المُنتظِمةِ في فوْضى الذاكِـرَة..
مَـشـْهَـدٌ يـتكرَّرُ
كـُلمَا حَاولتُ احْتِطابَ قصيدَةٍ 
مِمَّا ورَاءَ الليْل،
أوْ مـارَسْتُ طـقـْساً
على إيقاعٍ فـقــَدَ عُذْريَّتـَهُ 
فوْقَ وسَـادَةٍ قـدِيمَة!


الإبتساماتإخفاء