أحلام الدردغاني تكتب: زَمَنٌ افتِراضِيٌّ



طاوِلَةُ زَهرٍ ونَردٌ
لاعِبٌ حاذِقٌ
مِساحَةٌ وأَنايَ امتِزاجُ أَخلاطٍ
خُلاسِيٌّ طَبْعُ الوَردِ
تَطَعَّمَ
هِوايَةٌ و"الطَّبعُ غَلَّابٌ "
لم أَأْلُ جُهدًا
ذانَكَ الرَّحيقُ افتِراضِيٌّ
عَتباتُنا المَلساءُ شُرُكٌ
مَنْ غَيرُها أَوقَعَنَا ؟
ماضونَ مُكَمَّمونَ
مَكافِيفُ مُكَبَّلونَ
شواعِرُ حالِمونَ
والصّباحُ يُلَوِّحُ بالوداعِ
تَهزِمُهُ الرِّيحُ
عالِقونَ دودًا في شَرانِقَ
وشوارِعُنا مُكتَظَّةٌ 
بأَلفِ دَهشَةٍ ودَهشَةٍ .

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق