علي أزحاف يكتب: قصائد



ولم أكن 
في حبك 
ليلى شقيا 
فقط وهن 
مني القلب 
وبلغ مني
 الشوق  عتيّا.
********

في محطة القطار
تركت الريح
على المقعد البارد
بعض أثارها
أوراق شجر جافة
منديل ورقي ذابل
وقبلة نسيها عاشق
وهو يودع حبيبته.

**********
صغيرتي..
لن أهديك وردة
فالورد  يذبل
لن أهديك حمامة
فالحمام يرحل..
سأهديك 
قميص يوسف 
وعصى موسى..
كي كلما رأيتِ
لون الدم أحمر
شققتِ نحوي 
بحر الشوق 
كي معا الى
ممالك العشق
 نرحل.

***********

عين تنظر..
عين ترى..
عين تبصر..
وعين على
 الداخل ترعى
 إيقاع النبض
فالقلب غالبا
لا يخون.

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق