وسام بستاني تكتب: تعال إلي


تعالَ لِننثُرَ حُبَّنا بقَلَمَين وَقلبٍ واحدِ.
تعالَ لأُحدّق بكَ فتنسَكِبُ كلمَاتُ عَيني عَلى وَرقِي.
تعالَ لِتُلامِسَ يدَكَ يدِي فيسقُطُ قلبّي كلّه مُكوّناًً تعابيرَ العشقِ فِي كُتُبِي.
تعالَ فقد انتهَتۡ جلَّ كلمَاتِي.
تعالَ فعشِيقتكَُ قَد أصۡبحَت صَمَّاءُ المَشاعرۡ.
تعالَ لعلِّي أُسعِدُ أمّي ببسۡمتِي.
لعلِّي أُنقذُ الرّفيقةِ من مَيتَمِها.
هيّا فلعَلَّكَ تحرُقَنِي بِمَاء عِطركَ فأبقَىٰ طِفلةً بِلا أوزارٍ علی قلبِهَا كلَّ الدَّهر.
لعلِّي أسيرُ فِي الطُّرقات أهدِي الوُرودَ للمُطلّقاتِ الحزيناتِ المتعباتِ التائهاتِ السائحاتِ لعلِّي أفَجّر كوكبَنا بقَذائفَ قلبِي المُزخرَف بحروفِ هَوَاك، تعالَ فإنۡي مِن المَدفُوناتِ عَلىٰ قيدِ حبهنَّ الجَاف.
"هيّا كن مسرعا يا سيدي فقلمي ورقي، قمري، كَوكبِي الأَصّم ونجم أيسري يَشۡتاقُكَ".

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق