وسام الفجر يكتب: مشرد أُواعد الريح



مشردٌ أواعدُ الريح
الخوف حيث تشرقُ الشمس، زنابق

لا أخاف الحرب،
منسياً في الغبار 
ولا أملكُ دريئة،
لشروق الشمس زنابق

إستحلتُ ياسمينة
حين أكلتْ الحرب روحي
على قبورِ من أكلوا الموت 
تنفستُ إحتضارهم
متيقناً، أن العشق قَّتالُ
أخاف العشق 
عشق إمرأة، عشق وردة
عشق وطن..
تنفست شهيق الموت
فصار صوتي بلا صدى
ووجهي معالمه الدماء

مشردٌ أواعدُ الريح
أستنبطُ الشعر
من صفير قذيفة 
يؤرقني 
حظر التجول 
والكلاب المسعورة
التي تجوب الحرب 
تأكلُ الجثث..

بقايا البن 
الذي يحلم برائحة القهوة
في صباحٍ قد يصير مجزرة
تحتفل برائحة البارود

مشردٌ أواعد الريح
التي نقلت كلام سجينة
تشرق الشمس زنابق
حيث تكون
فلا أعمق من أرض الصهيل..
وأخبرتني أن فكرة أودت بها
مشردٌ وسجينة 
والموت ثالثنا
أخاف العشق

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق