فاطمة عيزوقي يكتب: نضج روحي



ليس شروداً
 حين ناديتني 
حبيبتي
تسمّرتُ
كيف أردُّ
وقد صيّرني النداء 
شجرة
نمت
على ضفاف
التقوقع والشطط
....
هذا الجسد المجنون
المحروم
منذ عصور
ليس لي
وحدي
 فقط
.....
هذا قيد
جدتي وأمّي
 من أعالي الجنة
هوى
ثم
ذاته التقط
....
جسدي أنا
بين يديك
بستان ثمار
 حين نطقتَ أريدكِ
الثمر
اِذ نضج
سقط
....


عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق