أسامه عجلان يكتب: إلى محبوبتي



رائعة أنت 
جمال هذا الكون يتلاشى أمام براءة عينيك"
عينيك ألتي استغلها فأنظر من خلالها العالم 
فهو جميلا فقط من خلالهما"

خلقت لأكون أسير خلف قفصك الصدري
قلبك الذي أجد فيه حريتي المطلقة"

أحبك حد الثمالة حد الجنون 
التفكر في مخلوقات الله عبادة 
أنت وحدك من أتفكر فيك 
خلقت لعبادة الله و طاعتك 
كلمة ( لا أستطيع ) غير موجودة في قاموسي أمامك "

أنت شمسي حين الكسوف وقمري
حين الخسوف 
نجمة تزين سمائي 
نور يطمئن ضلمة ليلتي 
أنت الكون وكل الكون بالنسبة لي "

خلق الله لعبادة الصالحين جنة عرضها السموات والارض 
وخلقك أنت لتكوني جنتي"

المسافة بيننا كفيلة بأن ترهق روحي 
تلك الروح التي تسترد عافيتها بسماع صوتك 
روحي التي قد طغى عليها غبار الزمن 
دعواتك أنت تنفض عنها الغبار  "

أتدرين يا أمي لو أن العبادة لغير الله 
لكنت عبدك الصالح وأكون رسولك الأمين 
ولكن العبادة لله وحده فهو ربي وربك ورب الناس أجمعين "

أحبك أنت يا سيدة النساء في نظري. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق