راما عبد الكريم الفارس تكتب: إنما الحب دعاء


لِمن يُكتب لها ولا تقرأ وأظنُّ لن تقرأ.
السلام عليكِ، عليَّ لا تُفرّقي
فكافٌكِ كافي ويائُك يائي
لا حاجة لهم بيننا ولا لواوٍ تفصِلُ بين اسمينا..
فالسلامُ عليكِ حينَ بدأتِ دخول عالمي 
لتولدي كطفلٍ بِكرٍ في قلبي ليُكْتَب لي العقم بعدكِ 
والسلامُ عليكِ حينَ ولدتي
حينَ كبُرتِ وانتَشرتِ في قلبي فبتِّ قلبي
ومن بعدها تفرّعتِ في أنحاء جسدي ونضجتي 
لتصبحي تفاصيل يومي، عالمي وأحلامي
السلامُ عليَّ حينما أدركتُ الحبَّ بحُبِّكِ
وبعدُ يامُلهِمتي:
سأختصِرُ حروفَ الأبجديةِ وصيغُ الأكونِ في الاعتذار؛ لعدم قُدرتي بأن تصبحي زوجتي؛ حلالي في دنيا دنيئة' بعد محاولاتٍ باءت بالفشلِ!
والله الذي زرَعكِ في قلبي إنّكِ أحبُّ الأوطانِ إلي ولو لا أنَّ أهلكِ أبعدوكِ بالرغمِ عنّا لما ابتعدت!
ولن تخرجي من هذا القلب حتى تخرجُ الروحُ من الجسد..

أيا موطني ووطني سأطلُبكِ ممن خلقكِ في صدري عوضًا عن قلبٍ كغيري بأن تصبحي زوجتي في فردوسٍ عاليةٍ من الجنان،
وسلامٌ أخيرٌ في الخِتامِ يا أحبَّ الأنامِ.

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق