نور الهلالي تكتب: وحده الإيمان


وحده الإيمان بحتمية الموت؛ من يجعلنا نغامر ونفك قيودََا ما كانت ستفارقنا لولا إيماننا بأنّ لحظةً أخيرة ستضع نقطة في آخر سطر من كتاب الروح.
وحدها رائحة الفراق من تجعلنا مرايا لا تكذب، ننقش الحقيقة على شفاهنا للمرة الأولى الأكثر جرأة على الإطلاق، فنخلع عن قلوبنا صمتها المكابر، ونبوح حتى آخر حرف وكأننا نحتاج موتََا لنكون نحن ولو مرة واحدة في هذا العمر المقنّع، وكأننا نحتاج صفعة تقول:

 لم يبقَ في العمر محطات لانتظار ما لا يأتي، فاغتنموا أعماركم بشجاعة من لا ينتظر ولن يعود، ولوّنوا الحياة للمرة الأخيرة بألوانكم التي تحبون، وغامروا، وكونوا ماءََ صافياً يشفُّ عن جوفه، واشعروا بالشمس والحب والحرب وطعم الدم، واخرجوا من الحياة وأنتم حاضرون في كل شيء وإن غبتم عن كل شيء..

عن Mohamed Mechbal

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق